قطع الطرقات تابع… والثوار لدياب: حكومة وإلا!

ها هو مشهد قطع الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية يسيطر على المشهد اللبناني منذ صباح اليوم، استكمالا لقطع بعض الطرقات مساء أمس لبدء ما سماه المحتجون “أسبوع الغضب”.

وأقفلت بعد ظهر اليوم، طرقات ساحة النور – اوتوستراد البالما بالاتجاهين – البحصاص الطريق البحرية – التبانة تحت جسر المشاة – البداوي مقابل جامع صلاح الدين، زغرتا، أوتوستراد جبيل بالاتجاهين ليعود الجيش اللبناني ويفتح مسلكا واحدا منه، مستديرة الصالومي، طريق المنصورية- المتن، أوتوستراد البوار، كورنيش المزرعة، جسر الكولا، فرن الشباك وجسر الرينغ حيث حصل تدافع بين القوى الأمنية والمحتجين. حتى إن المحتجين نصبوا الخيام على الرينغ، معلنين بقاءهم في الشارع حتى تحقيق المطالب.

واللافت في تحركات اليوم، مسيرةً انطلقت من جسر الرينغ باتجاه منزل الرئيس المكلف حسان دياب في تلة الخياط، أعطى خلالها المتظاهرون دياب مهلة 48 ساعة لتشكيل حكومة اختصاصيين أو الاعتذار، مهددين بالتصعيد في حال عدم استجابته مع مطلبهم.
في سياق متصل، إنطلقت تظاهرة راجلة عصر اليوم من ساحة النور في طرابلس التي توافد إليها وفود من مختلف الأحياء الشعبية في المدينة ومن مناطق شمالية عدة.

وكالعادة، انقسم اللبنانيون بين مؤيد ومعارض لقطع الطرقات الذي جرى بواسطة الإطارات والمستوعبات المشتعلة في معظم المناطق.

اترك تعليق