هل شبكات الـ 5G تساهم في انتشار كورونا؟

كشفت اللجنة الدولية للوقاية الإشعاعية ICNIRP، في تقرير لها، أن شبكة5G آمنة ولا تشكل مخاطر صحية.

حسمت منظمة الصحة العالمية الجدل بشأن ما يتردد حول مساهمة شبكات الجيل الخامس 5G  للهواتف المحمولة في انتشار مرض كورونا، مؤكدة أنها لا تنقل الوباء.

وقال مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط، عبر حسابه بموقع تويتر:”شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة لا تساهم في انتشار مرض كوفيد 19.. لا تستطيع الفيروسات الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة”.

وأوضحت المنظمة أن فيروس كوفيد-19 ينتشر في العديد من البلدان التي لا توجد فيها شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة.

وبينت أنه ينتشر عبر قطيرات الرذاذ التنفسي المتناثرة من المصاب عندما يسعل أو يعطس أو يتكلم، أو عند ملامسة الناس الأسطح الملوثة بهذه القطيرات الحاملة للعدوى ثم ملامسة أعينهم أو أفواههم أو أنوفهم.

يأتي ذلك في الوقت الذي يخطط الآلاف من الأشخاص للاحتجاج على طرح شبكات الجيل الخامس، زاعمين أنها السبب وراء انتشار فيروس كورونا، إذ يتم الترويج لنظرية المؤامرة الخطيرة التي لا أساس لها من الصحة، والتي تزعم أن الفيروس التاجي مرتبط بطريقة أو بأخرى بتقنية 5G.

يذكر أن موقع “إندبندنت” البريطاني كشف عن محاولة أكثر من 10 آلاف شخص بمجموعة على فيسبوك للتخطيط لاحتجاج عالمي بحلول عيد الفصح يوم الإثنين المقبل 13 أبريل، يهدف إلى منع نشر تكنولوجيا الهواتف الخلوية من الجيل التالي.

وطالب المنظمون “بإغلاق أجهزة الإنترنت” يوم 13 أبريل من خلال غلق هواتفهم الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية، متهمين شبكات الجيل الخامس بأنها السبب في انتشار الوباء.

من جهتها، كشفت اللجنة الدولية للوقاية الإشعاعية ICNIRP، في تقرير لها، أن شبكة5G آمنة ولا تشكل مخاطر صحية.

اترك تعليق