بعد عصام… شقيقه أسامة يعترف بتصدير تكنولوجيا درون أميركية لحزب الله

بعد أقل من شهر على اعتراف لبناني بذنبه في قضية تصدير قطع غيار وتكنولوجيا طائرات بدون طيار أميركية إلى حزب الله اللبناني، اعترف شقيقه بالتآمر في القضية ذاتها.

اعترف اللبناني أسامة حمادة بالتآمر لتصدير قطع غيار وتكنولوجيا طائرات “مسيرة” من الولايات المتحدة إلى ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران.

وأكدت المحامية الأميركية، إيريكا ماكدونالد، أن أسامة حمادة، البالغ من العمر 55 عاما، أقر أمام محكمة اتحادية بولاية مينيسوتا بأنه مذنب بالتآمر لتصدير سلع وتكنولوجيا بشكل غير قانوني، بحسب ما ذكرت الأسوشيتد برس.

وكان شقيق أسامة، عصام، قد اعترف في مارس الماضي بالذنب أيضا أمام محكمة اتحادية في الولاية نفسها.

وقال ممثلو الادعاء إن الشقيقين حصلا على تكنولوجيا متطورة لطائرات مسيرة في الفترة من عام 2009 إلى 2013، وقاما بتصديرها بشكل غير قانوني إلى حزب الله، الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

ووفقا للائحة الاتهام، تضمنت هذه التكنولوجيا وحدات قياس يمكن استخدامها لتتبع موقع الطائرات، وبوصلة رقمية يمكن إقرانها بوحدات قياس لأنظمة توجيه الطائرات المسيرة، وكذلك محركا نفاثا و20 محركا.

جدير بالذكر أن الشقيقين حمادة اعتقلا في جنوب أفريقيا في فبراير عام 2018، وتم تسليمهما إلى الولايات المتحدة في الخريف الماضي.

اترك تعليق