شركتا الخلوي منقسمتا الرأي

يتساءل المراقبون كيف تقول إحدى الشركتين المشغلتين للخلوي انها مسؤولة عن ادارة القطاع خلال الفترة الانتقالية بينما قرار الحكومة واضح بالاسترداد على عكس الشركة الثانية التي بدأت اجراءات التسليم.

اترك تعليق