ليفربول يحسم موقفه من صفقة فيرنر

بعد مفاوضات مطولة استمرت عدة أشهر لضم تيمو فيرنر مهاجم لايبزيج الألماني، قرر ليفربول الإنجليزي بشكل نهائي الانسحاب من الصفقة “لأسباب مالية”، حسبما أكدت صحيفة “ميرور” البريطانية.
وجاء قرار ليفربول بعدم الاستمرار في مفاوضة لايبزيج، بعدما تمسك الأخير بقيمة الشرط الجزائي لفيرنر مقابل التخلي عنه، وقيمته ما يعادل 50 مليون جنيه إسترليني.
ورغم العلاقة الجيدة التي تربط الناديين، فإن ليفربول قرر أنه “لن يدفع أكثر من 30 مليون جنيه إسترليني” مقابل ضم اللاعب صاحب الـ24 عاما، وفق الصحيفة.
وعلى مدار السنوات الثلاث الماضية، كان فيرنر واحدا من المهاجمين الذين حظوا باهتمام ليفربول، حيث تقول تقارير إن كشافي النادي يتابعونه منذ عام 2017.
وكان يورغن كلوب المدير الفني لليفربول يسعى لضم مواطنه إلى “الحُمر”، لكن المدرب الألماني يرى أن سوق الانتقالات سينقلب رأسا على عقب بعد أزمة فيروس كورونا التي سببت صعوبات مادية كبيرة لقطاع الرياضة على المستوى العالمي.
وتوقفت مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز منتصف آذار الماضي، فيما يتوقع عودتها يونيو المقبل لكن من دون جماهير، مما جعل الأندية تتكبد خسائر مادية طائلة، سواء من أموال البث التلفزيوني أو من بيع تذاكر اللقاءات.
ومن المتوقع أن تواجه إدارة ليفربول عجزا في ميزانية النادي بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني على الأقل خلال الأشهر الـ12 المقبلة، حسب تقديرات “ميرور”.
كما يرجح الخبراء أن تواجه معظم الأندية الأوروبية أزمات مشابهة، مما قد يسبب تراجعا غير مسبوق في أسعار اللاعبين بأسواق الانتقالات.

اترك تعليق