بعد “كورونا”…مهرجاناتُ بعلبك تعود بلا جمهور

أعلنت لجنة مهرجانات بعلبك الدولية، انه “برعاية رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، وبمناسبة الاحتفال بالذكرى المئوية لاعلان لبنان الكبير، ستقدم حفلا موسيقيا بعنوان The Sound of Resilience “صوت الصمود”، للمايسترو هاروت فازليان وانتاجها، هو الأول بعد أزمة كورونا الصحية في لبنان والشرق الأوسط، وذلك داخل معبد باخوس الواقع في قلب مدينة الشمس”.

وأشارت اللجنة في بيان، إلى أنه “سيجتمع التاريخ مع الثقافة والفنون من أجل حفل فريد من نوعه يحمل في طياته رسالة وحدة وأمل بغد افضل، مساء الأحد 5 تموز 2020، حيث سيتم نقل الحفل مباشرة على كافة محطات التلفزة المحلية ووسائل التواصل الاجتماعي ووسائل اعلام أجنبية، ضمن معايير الوقاية اللازمة من فيروس كورونا ودون جمهور”.

ولفتت الى انه “في ملتقى الحضارات بعلبك ستجتمع الموسيقى الوطنية والعالمية في حفل يأتي ضمن الذكرى الـ 250 لميلاد المؤلف الموسيقي بيتهوفن، مع ابراز التراث الثقافي وتميز لبنان المغترب وتمكين الشباب اللبناني”.

وأضافت، “سيشارك في هذا الحفل الاوركسترا الفلهارمونية اللبنانية مع جوقة الجامعة الانطونية، وجوقة جامعة سيدة اللويزة وجوقة الصوت العتيق وموسيقيين لبنانيين شباب بقيادة المايسترو هاروت فازليان بالاضافة الى راقصين من فرقة Charles Makriss Ministry. أما السينوغرافيا، التي يتخللها صور من الأرشيف وابداعات بصرية، فهي لجان لوي مانغي، ويتعاون في هذا العمل الاستثنائي فنانون وشركاء من كافة القطاعات، ويقدمون خدماتهم دون تعويض، تأكيدا على صمودهم في ظل هذه الأزمة الراهنة”.

واكَّدت اللجنة انه “رغم كل الصعوبات، تستمر مهرجانات بعلبك الدولية بتعزيز استمراريتها حاملة رسالتها الثقافية، ايماناً منها بأن الثقافة مكون حيوي ومصدر تطور جوهري يربط ما بين الماضي والحاضر، لبناء مستقبل افضل”.

اترك تعليق