هل ما كشفه بيفاني يشكّل مضبطة اتهام لكل المنظومة السياسية؟

إعتبرت أوساط متابعة في حديث لـ”الجمهورية” انّ ما كشفه مدير عام ​وزارة المال​ المستقيل آلان بيفاني يشكّل مضبطة اتهام لكل المنظومة السياسية الفاسدة التي تحكم البلد منذ عشرات السنين. كذلك، بَدا كلام بيفاني مقلقاً لجهة الصورة التي رسمها لمستقبل البلد، ومصير ​الوضع المالي​ وودائع الناس.

وكان بيفاني قد اتهم أمس في ​مؤتمر​ صحايف ما سمّاها “قوى الظلمة والظلم” بأنها “تكاتفت لإجهاض ما قمنا به، ومارست أكبر عملية تضليل لحماية مصالحها على حساب مصلحة المجتمع بأكمله”. وحذّر بيفاني من مصيرٍ أسود في البلد اذا لم تتم الافادة من الفرصة المتاحة، لتنفيذ خطة إنقاذية تستند الى توزيع عادل للخسائر الحقيقية، لأنّ حالة الانكار لم تعد تنفع، بل قد تؤدي الى أضرار كبيرة. وشدّد على أهمية الوقت في إنجاز أي خطة إنقاذية، لأنّ الوقت هو الاساس في النجاة او الغرق في هذه الاوضاع.

اترك تعليق