بعد الصين… “العروض” تتوالى على الحكومة

إلتقى وزير النفط العراقي احسان عبد الجبار رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، اليوم الجمعة في السراي الحكومي.

وبعد اللقاء قال الجبار: “بحثنا تمتين العلاقة مع لبنان وكيفية الاستفادة من تجربته بالحد من وباء كورونا، كما بحثنا في كيفية إعادة الشركات اللبنانية التي كانت تعمل في العراق في مجال الزراعة”.

أضاف، “السوق العراقيّة سوق واعدة وناقشنا أسباب ضعف وجود الشركات اللبنانيّة في العراق وكيفية تفعيلها”.


ولفت الجبار إلى أنه “ناقشنا آليات تصدير النفط العراقي إلى لبنان ومدى إمكانية تفعيل هذا القطاع”.

بدوره، أكَّد وزير الزراعة والثقافة عباس مرتضى بعد اللقاء مع الوفد العراقي في السراي، على أنه “بحثنا في مختلف الملفات بما فيها النفط والزراعة والعلاقات ليست جديدة مع الدولة العراقية ونعيد تمتينها اليوم ودراستها وتسهيل الامور بين البلدين خصوصا من الناحية الاقتصادية والامن الغذائي”.

فيما أشار وزير الطاقة والمياه ريمون غجر، إلى أنه “نحن بصدد إعداد دفتر شروط من أجل استيراد النفط كما نبحث مع الدول النفطية مثل العراق سبل الاستيراد من خلال تبادل السلع، ونحن نسير بموضوع المناقصة وهناك شروط للدفع وجاهزون لكل تعاون”.

وكشَف غجر أن “العراقيين عرضوا علينا تزويدنا بالنفط وسأرفع هذا الموضوع إلى جلسة مجلس الوزراء وفي المقابل يريدون من لبنان أن يستثمر في العراق”.

وكان رئيس مجلس الوزراء حسان دياب إستقبل أمس الخميس السفير الصيني في لبنان وانغ كيجيان وبحث معه في تعزيز التعاون على جميع المستويات. كما أبدى الوفد الصيني استعداده لتفعيل الشراكة مع لبنان.

وكلف الرئيس دياب وزير الصناعة متابعة الاتصالات بشأن الملف المتعلق بإمكانيات التعاون.

اترك تعليق