“السرقات في بيروت” بين بانو وفهمي

زار عضو تكتل “لبنان القوي” النائب العميد انطوان بانو، صباح اليوم الأربعاء وزير الداخلية محمد فهمي، وشكل اللقاء مناسبة للتداول في السرقات التي تشهدها بيروت منذ فترة.

ونوَّه بانو بـ”الجهود الحثيثة التي تبذلها القوى الأمنية لملاحقة المرتكبين وكل من يحاول إستغلال الساحة اللبنانية لزعزعة الاستقرار الداخلي”.

وأكَّد على “ضرورة محاكمة المرتكبين أمام القضاء وقطع كل يد تخريبية تسعى إلى نشر الفوضى وتقويض السلم الأهلي”، مشيراً الى أن “الوضع الاستثنائي الذي تشهده البلاد يتطلب تعاون وتضافر جميع القوى”.


وتطرَّق اللقاء الى “ضرورة تقييد الحانات والأندية والملاهي الليلية الواقعة ضمن نطاق المنطقة السكنية في مار مخايل بشروط وتوقيت دوام العمل، بعد عشرات الشكاوى الواردة من الأهالي من جراء الموسيقى الصاخبة والضجيج الصادر عنها في أرجاء الأحياء السكنية”.

كما بحث بانو في موضوع “إشارات المرور في نطاق بيروت الكبرى والايعاز الى الشركة المشغلة العمل على وجه السرعة على إصلاح وصيانة الإشارات الضوئية وإعادة تشغيلها، بهدف تنظيم حركة السير وتفادي الزحمة وضمان سلامة المركبات والركاب وتفادي وقوع حوادث”.

وفي ختام اللقاء، أكَّد الطرفان على “أهمية استمرار التعاون الثنائي بينهما سعيا لخدمة بيروت وأهلها”.

اترك تعليق