أساليب مبتكرة للاحتيال في زمن كورونا

مع تطوّر وسائل التكنولوجيا وابتكار تقنيات جديدة بشكل شبه يومي، يواصل قراصنة الإنترنت تطوير أدواتهم للاستيلاء على البيانات والمعلومات الشخصية، وكذلك أموال مستخدمي شبكة الإنترنت.

حذّر خبراء في أمن المعلومات من انتشار طريقة احتيالية جديدة يقوم بها القراصنة من أجل ابتزاز مستخدمي البريد الإلتكروني، وإجبارهم على تحويل مبالغ مالية كبيرة باستخدام العملات الرقمية مثل «بتكوين». وأكّد الخبراء أنّ هذه الطريقة بدأت بالانتشار بكثرة في فترة الحجر المنزلي، مع بدء أغلب الأشخاص حول العالم العمل من الكمبيوترات المنزلية واستخدام الإنترنت وزيارة المواقع الإلكترونية بشكل أكبر. وجعل ذلك الكثير من القراصنة يركّزون على الهجمات عبر المواقع الوهمية باستخدام طرق بسيطة وجديدة ومبتكرة.

مواقع إلكترونية وهمية

وفقاً لِما قاله الخبراء، فإنّ عمليات الإحتيال التي بدأت في الإنتشار في الفترة الأخيرة تتم من خلال إنشاء مواقع إلكترونية وهمية، يطلب فيها القراصنة من المستخدم فتح حساب جديد من أجل الإستفادة من الخدمات التي يوفّرها الموقع. وأوضحوا أنّ هذه الخدمات تتنوّع بحسب كل موقع. فعلى سبيل المثال، من الممكن أن تكون متخصّصة في بَيع أو زيادة عدد المتابعين لحسابات التواصل الإجتماعي، أو أنها توفّر برامج إلكترونية مجانية، أو حتى توفّر لهم الوصول إلى مواقع معينة. وأشار الخبراء إلى أنه بعد قيام المستخدم بالتسجيل وفتح حساب في هذا الموقع الوهمي، يضطر لكتابة بيانات بريده الإلكتروني. وبعد عدة أيام يتلقّى رسالة مفادها أنه تمّ تصويره عبر شاشة حاسوبه أو جوّاله بأوضاع غير مقبولة. كما لفت الخبراء إلى أنّ قراصنة المعلومات ربما ينجحون أيضاً في اختراق الجهاز الخاص بالمستخدم، ويحصلون على بيانات شخصية مهمة مثل قوائم الاتصال أو صور خاصة، ثم يهددونه ويطالبونه بإرسال مبالغ مالية كبيرة باستخدام البتكوين، وإلّا سيقومون بنَشر معلوماته وبياناته وصوَره الشخصية.

نصائح الخبراء

نصح الخبراء مستخدمي الإنترنت بعدم تكرار استخدام كلمات المرور الخاصة بحساباتهم المهمة، مثل كلمات مرور البريد الإلكتروني أو الحسابات البنكية أو حتى شبكات التواصل الإجتماعي في أي مواقع أخرى، بالإضافة إلى تَجنّب أيّ رسالة إلكترونية تحوي عنصر تهديد أو ابتزاز. كذلك شدّدوا على ضرورة تغيير كلمة المرور الخاصة بالمستخدم في حال كانت متطابقة مع تلك التي تمّ ذكرها في الرسالة، ولفتوا إلى أنه من الأفضل كذلك تفعيل خيار التسجيل بخطوتين من أجل زيادة سقف الأمان الخاص بالبريد الإلكتروني.

اترك تعليق