أغنى سيدات الشرق الأوسط …بالأسماء والارقام

تصدرت العراقية الأمريكية هدى قطان، قائمة العام الحالي (Women Behind Middle Eastern Brands)، بعلامتها التجارية (Huda Beauty) التي حظيت بدعم أكثر من 46 مليون متابع على منصة إنستغرام، كما قدرت فوربس ثروتها في العام الماضي بحوالي 610 ملايين دولار.

مجلة فوربس كانت قد أطلقت العام الماضي قائمة (Women Behind Middle Eastern Brands) التي ضمت رائدات الأعمال اللاتي أسّسن علامات تجارية وشركات ناشئة في المنطقة، وتمكنّ من جذب انتباه المستهلكين والمستثمرين على الصعيدين المحلي والإقليمي، وتحويل مؤسساتهن إلى شركات مستدامة، وقادرة على تحقيق الأرباح، فضلاً عن المنافسة عالمياً.

مواجهة تحديات كورونا: في العام الحالي، مع تداعيات جائحة كورونا التي ضربت مناخ الأعمال في العالم بأسره، وأجبرت شركات كبرى على تسريح آلاف الموظفين، وغيرت طرق تسيير الأعمال، بات الهدف الأساسي للشركات المتوسطة والصغيرة حول العالم، يتمثل في متابعة الأعمال عبر سياسات الانعزال الراهنة.

في هذا السياق، تطلق فوربس الشرق الأوسط إصدارها السنوي الثاني من قائمة (Women Behind Middle Eastern Brands 2020) التي تضم رائدات أعمال استطعن الحفاظ على مؤسساتهن الناجحة، وتحدي العوائق، ومواكبة المستجدات الطارئة.

تشمل تلك القائمة السيدات اللاتي لديهن جذور من منطقة الشرق الأوسط، أو اللاتي أسّسن علامات تجارية في المنطقة.

أكثر القطاعات تفوقاً: فيما يمثل قطاع الموضة والأزياء 42% من القائمة بواقع 17 سيدة أعمال، بقيادة مصممة الأزياء الأشهر في الشرق الأوسط، ريم عكرة، التي ارتدى مشاهير هوليوود تصاميمها، مثل بيونسيه وهالي بيري.

كذلك حل قطاع المجوهرات في المرتبة الثانية، بواقع 9 علامات تجارية تقودها سيدات من المنطقة بقيادة المصرية عزة فهمي، وابنتيها أمينة وفاطمة غالي، عبر تصميم مجوهرات لشخصيات شهيرة في موسم الجوائز مثل: جوليا روبرتس ونعومي واتس، وكيري واشنطن، وفانيسا ويليامز، وشايلين وودلي.

كما أُطلق العام الحالي قائمة “Women Behind Middle Eastern Tech Brands 2020” والتي تضم أبرز 10 سيدات أسّسن علامات تجارية ناجحة تعتمد على التكنولوجيا في الشرق الأوسط ونجحن في جمع استثمارات وتمويل بملايين الدولارات من المستثمرين، وتصدرت منى عطايا وشريكتها لينا خليل تلك القائمة في ظل نجاح شركتهما Mumzworld في جمع أكثر من 50 مليون دولار من المستثمرين.

اللبنانيات لهن النصيب الأكبر: كان لرائدات الأعمال من الأصول اللبنانية النصيب الأكبر بين باقي الجنسيات في القائمتين بواقع 14 سيدة، تلتها السعوديات والمصريات بواقع 10 سيدات، ثم 5 رائدات أعمال من أصول أردنية.

كما حققت بعض رائدات الأعمال في القائمة إنجازات مهمة خلال العام الماضي، مثل: تعاون أروى البنوي مع شركة بيبسي، وتعاون أمينة معادي مع ريهانا، لإطلاق خط الأحذية للعلامة التجارية الشهيرة (Fenty).

في حين أطلقت جيهان علامة خط جديد (J.Rock) وتمكنت العلامة التجارية (Mumzworld) من جمع تمويلات بقيمة 10 ملايين دولار، كذلك ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، تصاميم للأردنية جود بن حليم.

المنهجية: أعد فريق البحوث استبياناً أُرسل للسيدات اللاتي يُدرن علامات تجارية شهيرة في المنطقة، للحصول على بيانات ومعلومات موثقة. وقد تلقى الفريق أكثر من 120 استبياناً للعلامات التجارية.

وأُعدت القائمتان بناءً على عدد من المعايير:

المشاهير الذين دعموا العلامة التجارية.
عدد المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.
الإيرادات/ معدل النمو.
عدد الدول التي شملتها العلامة التجارية.
التغطية الإعلامية.
سنوات الخبرة.
نقاط تحريرية.
بالنسبة للشركات التكنولوجية، تم الاعتماد على حجم التمويل الذي حصلت عليه الشركات من مستثمرين خارجيين.

اترك تعليق