اغتيال عنصر في حزب الله وابنته بطهران

أفادت وسائل إعلام إيرانية، السبت، باغتيال أحد عناصر حزب الله مع ابنته، برصاص مجهولين، في شارع باسداران شمال العاصمة طهران.

وانتشر الخبر في البداية ليل الجمعة عبر حسابات صحافيين من طهران، أكدوا أن القتيل يدعى حبيب داود، وابنته مريم، برصاص شخصين كانا يستقلان دراجة نارية، حيث أرداهما قتيلين على الفور، أمام منزل أبو مهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي العراقية الذي اغتيل بغارة أميركية في كانون الثاني الماضي مع قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني.

ثم أكدت وكالة فارس التابعة للحرس الثوري، الخبر، مشيرة إلى أن سكان حي بوستان الواقع في شارع باسداران، بطهران، أكدوا نبأ مقتل الأب وابنته.
ونقلت الوكالة عن شهود عيان حضروا إلى مكان الحادث، أن جثتي الشخصين وجدتا في سيارة L90 حوالي الساعة 9 مساءً.

كما نقلت عن جيران العائلة وهم عرب أيضاً، تأكيدهم لمراسل وكالة فارس أن الأب وابنته قتلا بالرصاص.

وذكرت الوكالة أن “مسؤولي شرطة باسداران رفضوا إجراء مقابلة حول الحادث”، مشددة على أن المتابعة الميدانية لمراسلها أكدت صحة الخبر.

اترك تعليق