توتّر في محيط المجلس وإحراق مجسّم لعون…القوى الأمنية تغرّد!

?????????????????????????????????????????????????????????

تجمّع مجموعة شبان، لليوم الرابع، فور انتهاء المسيرة التي انطلقت من الجميزة تحية لضحايا انفجار المرفأ، في محيط مجلس النواب، حيث عمدوا على تحطيم زجاج المحال التجارية المحيطة بالبوابة الحديد المستحدثة، والتي تفصل محيط المجلس، في شارع اللنبي.

وقوبل المحتجون بالرصاص المطاطي من إحدى البنايات المحاذية لتفريقهم، بعدما رفع بعضهم مجسّماً لرئيس الجمهورية ميشال عون، وعلّقوه على مشنقة، قبل أن يعمدوا إلى إضرام النار فيه.

في الوقت عينه، رشق محتجون القوى الأمنية، في الجهة المقابلة من البوابة، بالحجارة.

من جهتها، طلبت قوى الأمن في حسابها عبر “تويتر” من المتظاهرين السلميين مغادرة المكان، وقالت: “مع ازدياد أعمال الشغب وتكرار الاعتداءات على عناصر مكافحة الشغب، نطلب من المتظاهرين السلميين, حفاظاً على سلامتهم، الخروج فوراً من الاماكن التي تحصل فيها الاعتداءات”، مؤكدة أنّها لن تقبل بالتعرّض لعناصرها.

اترك تعليق