الرئيس عون: الإصلاحات ومكافحة الفساد والتدقيق المالي الجنائي من ابرز مهمات الحكومة الجديدة بعد تشكيلها

ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان السيد يان كوبيتش، الذي استقبله ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان تحقيق الإصلاحات والمضي في مكافحة الفساد والتدقيق الجنائي المالي، ستكون من ابرز مهمات الحكومة الجديدة بعد تشكيلها، ولن يكون هناك أي تهاون او تراجع حتى تحقيق هذه الأهداف مهما برزت عقبات من المتضررين من الاصلاح ووقف الهدر والفساد، معربا عن امله في ان تساعد عملية التدقيق الجنائي forensic audit في كشف المخالفات التي ارتكبت على مر السنين.

وقال ان المشاورات التي يجريها قبل تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة، هدفها تحضير الأجواء السياسية الملائمة كي تكون الحكومة الجديدة منتجة ومتجانسة، ونتيجة توافق بين مختلف القيادات اللبنانية.

وشكر الرئيس عون الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس على الدعم الذي قدمه للبنان بعد المحنة التي المت به على اثر التفجير في مرفأ بيروت، ودعوته مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى مؤتمر باريس لدعم بيروت والشعب اللبناني. وقال ان التعاون مع منظمات الأمم المتحدة مستمر وانه طلب ان تكون المساعدات التي ترسل للبنان عبر الأمم المتحدة، كي تتم الاستفادة منها بشفافية وحسن إدارة.
واعرب الرئيس عون عن امله في ان يتم التجديد ل “ليونيفيل” في نهاية هذا الشهر وفق القواعد نفسها المعتمدة منذ سنوات من دون تغيير في المهام او العدد.

وكان السيد كوبيتش اطلع الرئيس عون على المداولات التي حصلت في مجلس الامن منذ أيام حول التمديد للقوات الدولية العاملة في الجنوب، مشيرا الى ان النقاش كان إيجابيا وان الرسائل التي وجهها الرئيس عون حول هذا الموضوع ونقلت الى اعضاء مجلس الامن كان لها التأثير الإيجابي في سير المداولات، لافتا الى ان فرنسا بدأت العمل على اعداد مسودة أولية لقرار مجلس الامن سيتم التشاور في شأنها مع الدول الأعضاء في المجلس بالتنسيق مع مندوبة لبنان الدائمة في نيويورك السفيرة امل مدللي.

واعرب السيد كوبيتش عن امله في الإسراع في تشكليل حكومة جديدة تلتقي وتطلعات الشعب اللبناني، وتعمل على تحقيق الإصلاحات الضرورية والتي سيكون لها الأثر الإيجابي الكبير لدى المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته.

ونقل السيد كوبيتش تعازي الأمين العام للأمم المتحدة، والمسؤولين في المنظمة الدولية، مشيرا الى ان المساعدات الإنسانية سوف تؤمنها المنظمات الدولية لدعم لبنان واللبنانيين في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخهم، لافتاً الى ان الأمم المتحدة سوف تنسق المساعدات مع المجتمع الدولي وصندوق النقد الدولي والمؤسسات المالية الدولية والاتحاد الأوروبي.

 

وزيرة الدفاع
واستقبل الرئيس عون نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني في حكومة تصريف الاعمال السيدة زينة عكر، واجرى معها جولة افق تناولت الأوضاع الراهنة والمساعدات التي تصل من دول ومنظمات يتولى الجيش استقبالها وخزنها وتوزيعها.

 

تعزية من رئيسة سلوفاكيا
الى ذلك تلقى رئيس الجمهورية برقية تعزية ومواساة من رئيسة جمهورية سلوفاكيا السيدة سوزانا تشابوتوفا، عبرت فيها عن تضامن الشعب السلوفاكي مع لبنان، وتعازيها لأسر الشهداء وأحبائهم، وصلواتها للشفاء السريع للجرحى، مؤكدة استعداد بلادها لتقديم أي مساعدة لازمة للبنان.

 

اترك تعليق