فضيحة تكشفها وزيرة الشباب والرياضة

أثارت وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه اوهانيان تحويل المدينة الرياضية الى مخازن في اللجنة الوزارية

بعدما أثارت وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه اوهانيان تحويل المدينة الرياضية الى مخازن في اللجنة الوزارية، شرحت لمراسل “صوت بيروت انترناشونال” ربيع شنطف ما دار خلال الاجتماع، وبداية قالت “القطاع الرياضي يمر بفترة استثنائية صعبة، وتسببت الازمتان الاقتصادية والمالية في لبنان بخسارة هذا القطاع والشباب كثيرا، كما ان المنشآت الرياضية متروكة منذ فترة عدا عن حرمان الاتحادات الرياضية والبلديات والمنشآت من المساهمات والصيانة، لذلك ستتخذ وزارة الشباب والرياضة خطوات ملائمة لمحاولة الاستحصال على مساهمات وهذا حق من حقوق الاتحادات”.

واضافت “على الدولة اللبنانية واجب المساهمة في صيانة المنشآت الرياضية، منها المدينة الرياضية التي تحولت في هذه الفترة الى مخازن” مشيرة الى ان “المنشآت الرياضية تتبع المؤسسة العامة للمنشآت الرياضية والكشفية ووزارة الشباب والرياضة هي وزارة وصاية، وكل ما يتعلق بالمنشآت الرياضية يتم التنسيق بين الوزارة وهذه المؤسسة ونحن نتحمل مسؤولية وطنية لمكافحة وباء كورونا كما باقي القطاعات والوزارات، لذلك تم استخدام المدينة الرياضية كمخزن الا ان باقي الوزراء يعلمون ما هي المواد المخزنة”.

وعن تلف الطحين في المدينة الرياضية اجابت “الاجهزة الامنية هي التي تعنى بالمساعدات وتخزينها والجيش يوزعها، وهناك وزراء معنيون، طُلب استخدام المنشآت الرياضية التي وضعت تحت تصرف الدولة لمكافحة كورونا لفترة قصيرة لا تتجاوز الشهرين، وذلك الى حين ايجاد الالية المناسبة لتوزيع المساعدات، الا ان المدة طالت وهنا يجب توجيه السؤال الى الوزراء المعنيين”، واضافت “اعلم ان البنى التحتية للمدينة الرياضية غير مجهزة والمكان غير قابل للتخزين لوقت طويل”.

وعن اجهزة التنفس المخزنة في المدينة الرياضية قالت “وزير الصحة شرح الموضوع ولدينا كامل الثقة به وهذه الاجهزة ليست للاستخدام في المستشفيات بل خلال نقل المرضى من المنزل الى المستشفى اي في سيارات الاسعاف ومعلوماتنا تشير عند الحاجة اليها يتم اعارتها”.

اترك تعليق