في عزّ الـlockdown شاليهات الجبال مفوّلة.. جريمة حيّة مع أوّل تلجة!

ينتظر اللبنانيون عادة “اوّل تلجة” للخروج باتجاه الجبال والترفيه مع حلول الجنرال الابيض. ولكن الجنرال الابيض هذا العام حلّ في عزّ الـlockdown، اقفال فرضه الوضع الكارثي الذي بلغته البلاد جرّاء انتشار فيروس كورونا. فيروس سقطت امامه انظمة، ولكن البعض في لبنان يصرّ على التكابر.. حتّى تقع الفاجعة فيخسر أحد أحبّائه.

من يراقب صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يلاحظ انّ اللبنانيين، بغالبيتهم، غير آبهين بالمخاطر التي قد تحلّ علينا مع التلكؤ والهروب من اجراءات الوقاية. إذ تجتاح صور المواطنين على الثلوج، وفي الشاليهات في جبال لبنان. وتكاد الـstories، للجمعات في الشاليهات تملأ المكان. إضافة إلى صور التفاخر بكسر وخرق قرار حجر التجوّل والاحتيال على المنصة الالكترونية لإعطاء إذن الخروج والقوى الامنية.

الشاليهات مفوّلة ووفيات كورونا تقترب من الـ70 يوميا، فإلى متى هذا الاستهتار؟ والى متى تعمّد التلكؤ وتعمّد نشر الموت؟ ما يحصل يرقى الى مستوى جريمة!

اترك تعليق