إعلاميّةٌ في حماية قوى الأمن الداخلي!

عَلِمَ “ليبانون ديبايت”، أنّ “قوى الأمن الداخلي قد فصلت عُنصريْن من وحدة “الحماية والتدخل” مع سيارة عسكريّة تحملُ نمرةً مدنيةً لمواكبة إعلامية اتّهمت حزب الله بقتل الناشط لقمان سليم”.

وتجدرُ الإشارة، إلى انّ “الإعلاميّة قد وضعت ضابطًا أمنيًا رفيعًا في قوى الأمن الداخلي بأجواء ما كانت ستُعلِنه، ولاقت الموافقة على تأمين الحماية لها”.

اترك تعليق