نوال الزغبي: أكره الخيانة في الرجل ومستعدّة لخوض تجربة التمثيل

طرحت النجمة الذهبية نوال الزغبي، أحدث كليباتها بعنوان “عقلي وقف”، باللهجة المصرية وحقق نجاحات منقطعة النظير، والأغنية من كلمات أحمد حسن راؤول وألحان أحمد زعيم وتوزيع وسام عبد المنعم.

وكعادة نوال الزغبي، فقد تألقت بصوتها وإحساسها الصادق خلال هذا العمل، ونثرت بين صفوف جمهورها وعشاقها حالة من البهجة خلال الكليب، الذي وصلت نسبة المشاهدة الخاصة به إلى أكثر من 3 ملايين مشاهدة عبر يوتيوب.

تواصل “النهار العربي” مع النجمة الذهبية، في مقابلة خاصة، وتحدثت خلالها عن نجاحات العمل الجديد وعن أمور أخرى كثيرة.

* نهنئك على نجاح “عقلي وقف”… ما الجديد الذي قدمتِه لجمهورك من خلاله؟

– بالتأكيد أنا سعيدة جداً بهذه التجربة، وسعادتي اكتملت بالأصداء الإيجابية التي حققها العمل، والجديد الذي أقدمه من خلاله، هو أن الأغنية مختلفة وجديدة عليّ، من ناحية الكلمات، والموضوع ذاته، والألحان، كل هذه العناصر أحببتها جداً وأعجبتني.

* كليب “عقلي وقف” شهد التعاون الأول بينك وبين فادي حداد كمخرج… حدثينا عن تعاونك معه؟

بالفعل، هذا هو التعاون الأول بيننا كمخرج، وتعاونا معاً من قبل كـD.O.B، وفادي من الأشخاص المبدعين والاحترافيين، وأنا سعيدة بهذا التعاون، وكنت أشعر بالارتياح معه خلال هذا الكليب، وقريباً سنتعاون في عمل آخر جديد من إخراجه.

*علمنا أن هناك صعوبات واجهتك خلال كواليس الكليب… ما القصة؟

نعم واجهتنا بعض الصعوبات، حيث قمنا بتصغير الكليب، واضطررنا إلى أن نلغي نحو 35 أو 36 شخصاً، من طاقم التصوير، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا، وأحمد الله أن الكليب خرج بصورة وشكل جميل ونال إعجاب جمهوري.

* تستعدين لطرح عمل غنائي جديد بعنوان “أسعد لحظة”… ألا تقلقك تجربة الغناء الشعبي؟

لا تقلقني إطلاقاً بالعكس، لأنني قدمت كل الألوان الغنائية من قبل، مثل الرومانسي والشعبي والطربي وغيرها.

* خلال الفترة الفائتة… أبدى عدد كبير من الفنانين رأيهم في اللقاح الخاص بفيروس كورونا… ماذا عنك؟

بالتأكيد مع لقاح كورونا، وأن يتلقاه كل الناس، وذلك حتى يندثر هذا الوباء، وأود أن أوضح، أنني عندما كنت في دبي كان بسبب التصوير، ولم أسافر من أجل اللقاح، كما اعتقد البعض.

* شاهدنا خلال الفترة الماضية انتقادات للفنانين الذين يلتقطون صوراً أثناء تلقيهم اللقاح… إذا حصلت عليه هل ستفعلين مثلهم؟

رأيي في هذا الموضوع، أن كل إنسان حر في تصرفاته، لا أملك أن أقول مع أو ضد، كل شخص له حرية التصرف، ولكن سأتحدث عن نفسي، أنا كنوال الزغبي إذا أخذت اللقاح فلن ألتقط صوراً تذكارية.

* ما رأيك في الوضع الصحي بلبنان؟

بكل صراحة، الوضع الصحي في لبنان كارثي، والمستشفيات والطاقم الطبي لا يستوعبان كل الإصابات، وأتمنى أن ينتهي هذا الوباء بأسرع وقت.

* ما أكثر صفة ترفضها نوال الزغبي في الرجل؟

الجواب في كلمتين، الكذب والخيانة.

*إذا قلنا لكِ اختاري ما بين أمرين فقط… النجاح والشهرة، أم الحياة الأسرية… ماذا تختارين؟

لماذا تخيروني بينهما؟ جميل جداً أن يمتلك الإنسان أسرة جميلة وحياة عائلية، وفي الوقت ذاته أكون فنانة وأمارس الفن، وأنا أختار الاثنين.

* هل تغير رأي نوال الزغبي في الالتحاق بمجال التمثيل؟

نعم، كنت من قبل لا أفكر في الأمر تماماً، ولكن حالياً، لا مانع لديّ من خوض التجربة؛ لكن بشرط أن يقدم العمل شيئاً جديداً ومناسباً لي.

اترك تعليق