إسرائيل تعلق على استهداف السفينة الإيرانية في البحر الأحمر

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس، أن بلاده تستعد لمواجهات التحديات في مناطق مختلفة ومنها التهديدات الإيرانية.

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس خلال حفل أقيم بمناسبة مرور عقد على تطوير منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ قصيرة المدى، وفي أول تعقيب له على حادث استهداف السفينة الإيرانية في البحر الأحمر: “نستعد في هذه الأيام لمواجهة تحديات في مناطق مختلفة وفيها التهديدات الإيرانية بصورة مباشرة أو بصورة غير مباشرة بواسطة وكلائها في الشرق الأوسط”.
كان التلفزيون الرسمي الإيراني أقر اليوم الأربعاء، بأن سفينة الشحن الإيرانية (إم في سافيز)، التي كانت راسية منذ سنوات في البحر الأحمر قبالة اليمن، تعرضت لهجوم.
ويمثل اعتراف التلفزيون الحكومي أول تعليق إيراني على الحادث الغامض الذي يتعلق بالسفينة.
وذكرت القيادة المركزية للجيش الأميركي في بيان أنها “على علم بتغطية إعلامية لحادث يتعلق بالسفينة سافيز في البحر الأحمر”. وقالت “يمكننا أن نؤكد أنه لم تشارك أي قوات أميركية في الحادث. ليس لدينا معلومات إضافية.”
ويعتقد مسؤولون أميركيون أن السفينة تتبع الحرس الثوري، وكانت تستخدم في مهام تجسسية وتقوم بجمع المعلومات الاستخباراتية، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.
وقال مسؤول أميركي لصحيفة نيويورك تايمر، إن الإسرائيليين أبلغوا الولايات المتحدة بأن قواتهم قصفت السفينة حوالي الساعة 7:30 صباحا بالتوقيت المحلي. وأضاف أن الإسرائيليين وصفوا الهجوم بأنه رد انتقامي على الضربات الإيرانية السابقة على السفن الإسرائيلية، وأن سافيز تضررت تحت خط المياه. ولم يتضح على الفور الموقع الدقيق للسفينة في البحر الأحمر.

اترك تعليق