الحواط يفتش عن مرشح شيعي بين “قضبان” الريح !؟

يضع النائب زياد الحواط عن تكتل الجمهورية القوية كافة جهوده من أجل إيجاد مرشح شيعي في بلاد جبيل خلال “العاصفة” التي تمر حاليا بين القوات اللبنانية وحزب الله يمكن أن يؤمن من 500 الى 1000 صوت لإستكمال لائحته ، لكن وفق الواقع الشيعي في جبيل ووجود حزب الله تتردد الكثير من الشخصيات الشيعية بالدخول الى لائحته خصوصا وأن تجربة العام 2018 مع النائب السابق محمود عواد لم تكن مشجعة بل ذهب عواد نفسه الى عدم إلتقاط الصورة التذكارية خلال مهرجان اللائحة الذي عقد في “فندق ريجنسي بالاس” في أدما وتم تأخير الموعد حوالي الساعة بإنتظار حضوره لكنه غاب بحجة واهية وأسباب جوهرية يعرفها هو فقط وهي عدم إمكانية حضوره مهرجان القوات اللبنانية مع العلم أن عواد لم يكن يوما مع حزب الله أو حركة أمل بل كان من كوادر تيار المستقبل ، لكن الحواط أمامه العديد من الاسماء من اّل المقداد وشخصيات من بلدة راس اسطا وعين الغويبة تتودد الى دارته ، في الوقت الذي يعمل فيه النائب الحواط الى عملية غربلة الاسماء تمهيدا الى عملية تنخيلها ، في الوقت نفسه يراهن المراقبون على دخول المرشح السابق ربيع عواد الى لائحة “حرزانة ” بعد أن وصلت اللقمة الى فمه في المعركة السابقة في العام 2018 ، مع العلم أن عواد شخصية مدنية مستقلة ومنفتحة على الجميع وله باع طويلة في مساعدة الناس وهو ينتظر الاتصالات الجارية من أجل بلورة موقفه ، وكان قد أجري إستطلاع للرأي منذ فترة حلّ فيه ربيع عواد في المركز الاول من بين كافة المرشحين .

موقع” الجريدة نيوز” — زاوية أسرار وكواليس إنتخابية

اترك تعليق