ليفاندوفسكي والكرة الذهبية… 3 علامات تشعل التكهنات

تتجه الأنظار مساء الاثنين إلى مسرح شاتاليه في باريس، حيث سيتم تتويج أفضل لاعب كرة قدم في العالم بالكرة الذهبية، في سباق هو الأكثر إثارة على الجائزة منذ أعوام.

السبق على الجائزة أصبح شبه “محصور” بين النجمين، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، حيث تكثر التكهنات والتسريبات التي تتوقع فوز واحد على حساب الآخر في اليوم الأخير.

ولكن بعض العلامات التي ظهرت خلال الـ24 ساعة الأخيرة، أشارت إلى أن الهداف البولندي هو الذي سيحقق الجائزة الثمينة.

العلامة الأولى

أول العلامات جاءت من قبل آنا ليفاندوفسكي، زوجة الهداف الكبير، التي نشرت مساء الأحد، صورة لها مع ليفاندوفسكي في مطعم فاخر بباريس.

وظهر الاثنان وهما في غاية السعادة في الصورة، خلال “العشاء الأخير” قبل يوم تسليم الجائزة بالعاصمة الفرنسية.

هذا الأمر قد يرجح كفة ليفاندوفسكي، الذي بدا سعيدا هو وزوجته في باريس، بينما لم ينشر ميسي أو زوجته أي صورة له عشية يوم الجائزة.
العلامة الثانية

أعلن نادي بايرن ميونيخ الألماني أنه سيبث حفل جائزة الكرة الذهبية على حسابه الرسمي في المنصات المختلفة.

إقدام بايرن ميونيخ على هذه الخطوة قد يعني أن النادي على علم بفوز ليفاندوفسكي، ويستعد للاحتفاء بهدافه الأول.

العلامة الثالثة

تصريحات مدير العلامة التجارية “بالون دور”، نيكولا مانيسييه، الأحد، أكد فيها أن اللجنة التي صوتت، “وضعت بعين الاعتبار أن جائزة العام الماضي تم إلغائها”.

العام الماضي، كان ليفاندوفسكي المرشح الأبرز للجائزة، وكان فوزه بها أمر شبه محسوم، لكن المنظمين قرروا إلغاء الجائزة، بسبب تفشي جائحة كورونا، مما اعتبره الكثيرون “قرارا مجحفا” بحق ليفاندوفسكي.

تصريحات مانسييه تشير إلى أن عدم فوز ليفاندوفسكي بالجائزة العام الماضي، قد يساعده على تحقيقها هذا العام.

اترك تعليق