هل ينقطع الرغيف غداً من الأفران؟

كشفت مصادر متابعة لـ”المركزية” أن أصحاب الأفران قرروا التوقف عن إنتاج الرغيف اعتباراً من الغد، بعدما رفضت وزارة الاقتصاد والتجارة تعديل سعر ربطة الخبز وفق سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء.

وكان أصحاب الافران اعتصموا أمام مبنى وزارة الاقتصاد والتجارة في الوسط التجاري بدعوة من اتحاد نقابات المخابز والافران، “للمطالبة بتعديل سعر ربطة الخبز في ضوء التقلبات الحادة في سعر صرف الدولار الاميركي في السوق السوداء والذي لامس الثلاثين الف ليرة لبنانية”.

وترأس نائب رئيس الاتحاد علي ابراهيم اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد خلال الاعتصام وتحدث عن المعاناة التي يمر بها قطاع الافران فقال: ان الافران تعاني من الارتفاعات الحادة في سعر صرف الدولار الاميركي خصوصاً ان 75 في المئة من المواد الاولية المستعملة في صناعة الخبز تُدفع بالدولار الاميركي اضافة الى الصيانة وقِطَع الغيار.

وأضاف: اصبحنا على شفير الافلاس لعدم صدور تعرفة لربطة الخبز عن وزارة الاقتصاد والتجارة في ضوء التطورات الحاصلة في سعر الدولار والمحروقات التي ترتفع مرتين او ثلاث مرات اسبوعياً، فلماذا لا يعدَّل سعر ربطة الخبز؟ خصوصاً ان هناك معادلة تم اعدادها ويمكن تطبيقها كلما يطرأ تعديل على سعر أحد عناصر الكلفة الاساسية .

وأكد ابراهيم ان “أصحاب الافران يريدون إصدار تعرفة عادلة تمكّن الافران من الاستمرار في العمل وانتاج الخبز من دون معوقات، علماً اننا نعاني نقصاً في الطحين المدعوم بسبب عدم تسديد ثمن القمح المستورد، الامر الذي سيزيد المشاكل التي يرزح تحتها القطاع”.

اترك تعليق